الخميس، 26 يونيو، 2008

حوار الطرشان

المتابع لطبيعه العلاقة بين مجلس الأمة و الحكومة لا يمكنه ان يغفل وجود حلقة مفقودة بينهما و التي انعكست فجوتها على الاستقرار السياسي و الاقتصادي و تعليق كافه مشاريع التنمية الى اجل غير مسمى .

ماعايشناه من بدايات الحياه النيابية في الكويت الى اليوم من متناقضات و اختلافات تجعل البعض اليوم يصعد الرأي لأجهاض الحياه البرلمانية هو محصله واقعيه و غير مستغربة من طبيعه العلاقات التي تربط مثلث السلطة , من مؤسسة الحكم و المجلس التشريعي و الحكومة .


فا بالنظر الى الخط البياني المتعرج لمسار الحياه النيابية منذ نشأتها الى اليوم و على امتداد اكثر من اربعين عام نجد الأرتداد عن النهج الديمقراطي كان حاضر و بقوة , من حل موسمي لمجلس الأمة و تعليق مواد الدستور الى تزوير أرادة الشعب كما حدث في سنة 67.

وما حدث خلال فترات غياب مجلس الأمة من مراسيم و محاولات عبث تكرس الردة على المكتسبات الدستورية و التضيق على الحريات العامة من التحالف مع القوى الدينية المهادنة للسلطة في نهاية السبعينيات و صبغ الأعلام الرسمي المجلس التشريعي و القوى الوطنية حينذاك بلون يساري الحادي أستجداء لعواطف المواطنين المحافظة -بطيعتها- للتنفير منهم و من الممارسة الديمقراطية ككل.

و مرورا بتفصيل الدوائر في اوائل الثمانينات على مقاسات قبلية و طائفية و انشاء المجلس الوطني سيء
الذكر و ايضا ما عاصرناه بتسعينيات من فتح باب خزينة الدولة للتدخل في الأنتخابات و غيره الكثير من المواقف السلبيه المناقضه للممارسة الديمقراطيه .

كل هذه الدلائل التاريخية تولد لنا شعور بعدم ارتياح مؤسسه الحكم للممارسة الديمقراطية التي بدت جلية بمحاولاتها السابقة . (ولفهم هذه النقطة اكثر يرجى الرجوع الى التغيرات الأقليمية في المنطقة في الخمسينات و اوائل الستينات لفهم الظروف و الملابسات التي دفعت بالأساس الى اللجوء الى التجربة النيابية بالكويت )

و في ملعب المجلس و الحكومة يبدي التناقض جلياً , فما نسمعه هو حوار طرشان بين طبقتين تطرحان رأيهما من مستوى متباين , كلُ يتكلم بصوت عالي من غير محاولة لسمع الطرف الأخر و ايجاد أرضية مشتركة للخطاب السياسي .


و البحث عن عن الفجوة هنا يتطلب فتح الأعين جيدا و عدم النظر الى جزء من الصورة و اغفال الصورة كاملة .

فما يوجد لدينا هي ديمقراطية -ورقية- تدور في حلقة مفرغه حول نفسها فلا مشاريع تنموية و لا تعزيز للحريات او حتى الدفع بأصلاحات اقتصادية بسيطة .
فما نعانية من مشاكل تنموية سواء أسكان صحه تعليم قبل ثلاثين سنة لا تزال معلقه , قطار الحريات العامة يتجه الى منزلق خطير -و ما لجنة الظواهر السلبية ببعيده- ,الحكومة تتجة الى الاقتصاد الحر و المضي نحو تحويل البلد مركز مالي في حين تغيب الشفافية التي يستند اليها الاقتصاد الحر و يقبع البلد بفساد أداري رهيب .

بيت الداء برأيي و مكمن حوار الطرشان هو عدم وجود ديمقراطية حقيقة كالتي تعارف عليها العالم الحر .
في ظل انعدام الحوار بين السلطات و غياب الرؤية المشتركة بينهما , تبرز الحاجة الى حكومة ذات اغلبية نيابية-حزبيه- منسجمه مع توجهات المجلس.

و اقصد هنا ضروره وجود أحزاب تأتي بمشروع سياسي اقتصادي متكامل , احزاب تعبر عن فكر و اعتقاد و ميول الشعب تفرزها صناديق الاقتراع و تشكل حكومة متجانسه متضامنه المسؤليه –لا يهرب وزرائها الى حمامات المجلس اثناء التصويت على القرارات المصيرية- و بأمكان المواطن البسيط محاسبتها وأسقاطها ان لم يرضي عنها بعد انتهاء دورتها الأنتخابية.


هذا ما يصطلح عليه بالدول المتقدمة بتداول السلطة و هو ضرورة اساسية مترادفه للأحزاب السياسية تسقط الديمقراطية بدونهما و لا تكون انذاك الا مبنى انيق يطل شارع الخليج العربي .

اعلم ان ما اطرحه قد يعتبره البعض استباق للوقت او تنظير على الورق فقط ,
ولكي اوفر على القارئ التساؤل بالتشكيك بجدوى قيام الأحزاب هنا و الأتعاض من فشل بعض تجاربها في كثير من الدول العربية ذات الصبغة الدكتاتورية او الطائفية .

فالجواب بايجاز : بدون ايمان مؤسسة الحكم بتمهيد الطريق نحو الديمقراطية و بدون وعي الشعب بحقه الطبيعي بالحرية لن تكون لدينا ديمقراطيه حقيقة (سأفرد مقال بهذه الجزئيه ان اقتضى الأمر)

لكن ذلك لا يعني بتاتا التخلي عن هذا المبدأ و البدأ على الأقل بالتوعيه و نشر مبادئ الديمقراطيه كما عرفها جان جاك روسو و ليست ديمقراطية جاسم الخرافي و خلف دميثير!


و الرأي الأن لكم , الخروج من الحلقة او استمرار الدوران فيها ؟

* الصورة من كتاب الكويت: الرأي الأخر د.عبدالله النفيسي- لندن 1978

هناك 34 تعليقًا:

MFTELET يقول...

NO COMMENT :)

Eng_Q8 يقول...

ولكم باك يالقاطع

راح ارد اعلق الحين انا بحاله يرثى لها ادري لو قريت راح اذبح روحي

Kuwait يقول...

ديمقراطيتنا ناقصه ..
نعم لدين أحزاب لكنها غير معلنه في ظل نظام الدوله الحالي ..
بإعتقادي فتح المجال لإشهار الأحزاب لا يحل سوى جزء بسيط من القضيه ..
يعطيك العافيه على المقال القيم :)

spower يقول...

اخي الكريم

ليس هناك ديوقراطية في العالم العربي
بل هي كلمة يستخدمونها كستار من اجل احكام السيطره علينا

تحياتي
myfreedom-spower.blogspot.com

Eng.S يقول...

مفتلت

مرات السكوت ابلغ من الكلام :)


Eng q8

اهلا بيك


Kuwait

نعم مثل ما ذكرت الأحزاب ما هي الا أليه ان توافرت البيئة المناسبة لها سوف تأخذنا خطوة الى الأمام

اسعدني مرورك اختي :)

spower

الديمقراطية لها قيم و مبادئ قبل ان تكون أليه انتخابية
و مهما ساءت الظروف عندنا هنا و ارتفع الصخب من الطرفين فالأحوال تظل افضل نسبيا من كثير من اشقائنا في الدول العربية

نورتنا بزيارتك الأولى

بو محمد يقول...

بداية
أود أن أهنئ نفسي و المتابعين لك على عودة أسطرك الثيرية
و أقول
بوستك ذكرني بمباراة اعتزال الدخيل يوم يحط قول من بعيد و الحربان يصرخ
لاااا تعتزل يا الدخييييل
و ليس لي تعليق على جواهرك
فكلها حقائق حسبما أرى
أحسنت
:-)

Mok يقول...

اتفق

بس يقول...

ALMOST RIGHT :)

فتى الجبل يقول...

يا يبه
المجلس والحكومة متفقين على وأد الحياة الديمقراطية بهالديرة وقاعدين يتسابقون لتضييق الحريات السياسية والشخصية
ماكو امل لا بالحكومة ولا بالمجلس
ف اشلون نطالبهم بالمزيد من التطور السياسي الديمقراطي
ترى فاقد الشي لا يعطيه

Eng.S يقول...

ابو محمد الغالي

شكرا لأطرائك اللطيف :)
منور المدونة كعادتك

لا عدمناك :)


_________________________

MOK

سعيد بزيارتك الأولى



______________________

الغايبة الحاضرة بس :)

At least it contains somthing right ;)

________________

فتى الجبل

يجوز صحه كلامك اذا كانت صناديقنا جاية من تورا بورا

هذي يا نهاش .. قناعه الشعب اللي للأسف حطت الكثير من قناعتنا بالديمقراطية على المحك

rai يقول...

مقال رائع عزيزي سالم كما اعجبني عنوانك المعبر , عزيزي سالم الحل براي هو العلمانية فهي الدواء لكل داء :)


سعدت بعودتك

Eng.S يقول...

الصديق علي

العلمانية و وجود مجتمع متسامح مؤمن بالحريات و حقوق الغير .. هو الأساس لأي عملية أصلاح سياسي


سعدت بمرورك

Shaima'a Alkandari يقول...

ياخوي بقولك شغله

تعتقد ان في فعلا ناس يبون يسوون

احزاب تعبر عن فكر و اعتقاد و ميول الشعب

وينقلون فكر الشعب بطريقه صحيحه

بنظرك الحين في احد مايفكر بمصلحته؟
للاسف ياخوي الناس اغلبهم تغيروا وصارت فكرتهم اللى يوصلونها على الرغم من عدم اقتناعهم فيها مبنيه على مصالح مشتركه فقط لاغير

بنظرهم مومهم فكر الشعب المهم شنو المردود اللى بياخذونه


وبعدين ياخوي اغلب الاحزاب يمثلون الاعضاء اللى في الحزب نفسه وينقلون فكر حزبهم فقط ومايمثلون فكر المجتمع ككل

ياخوي الناس اهم اللى وصلوا الاعضاء بايدهم وكان هذا اختيارهم

لو كل شخص يفكر بديرته ويبتعد عن مصلحته جان صرنا دوله نظيفه نقيه ديموقراطيه يعبر الفرد بنفسه عن فكره وميوه وبقناعته التامه

بس نتمنى ان ينصلح الحال ونصبح دوله ديموقراطيه فيها افراد فعلا ينظرون للامور بمنظور الناس كافه وليس بمنظور حصري او مغلق

Eng.S يقول...

thank you Shaima for your comment

and sorry for the late reply
hopefully will get back to you all soon
after my long vacation :)


cheers

صبا يقول...

مبارك عليك الشهر يالغالي
ويتقبل منا ومنك صالح الاعمال

ويقدرنا علي صيامه وقيامه يارب

rai يقول...

كل عام وانت بخير

وبانتظار مواضيعك :)

صبا يقول...

انت وييينك

ليش مختفي عن الساحه ؟؟؟

علي العموم انا ماره

ابي قرقيعان :))

Eng.S يقول...

الغالية صبا

نحن هنا .. بين غبار الوفرة و زحمه رمضان!

ماعندنا قرقيعان هني
في قّراش بترول ..تنفع ؟


___

الصديق علي

و انت بصحه و عافيه

على أمرك ..
بس تخف الزحمه شوي :)
تحياتي

ًمتطرّف جدا يقول...

ومن لا يريد المضي اماما؟

ولكن لدي ملاحظة على قضية الاحزاب
فالاحزاب بشكلها الغير مباشر تؤدي رسالتها وغرضها
ولكن ظهورها مباشرة سينعكس سلبا على
الحياة السياسية
ولنا فيما حولنا عظة

Eng.S يقول...

متطرف جدا

أعتذر لتأخري بالرد لضيق الوقت

"فالاحزاب بشكلها الغير مباشر تؤدي رسالتها وغرضها"

وجود الشفافية هو امر مهم جدا , خروج الأحزاب في العلن و تشريع قانون لعملها مع مراقبة الدولة لمصادر تمويلها أفضل بكثير من العمل بالظلام

و ان لم تكن هذه خطوة للأمام
ف على الأقل سوف نعرف اين تذهب اموال زكاتنا :)

تحياتي

Shaima'a Alkandari يقول...

ايـــــــــن انت

Eng.S يقول...

نحن هنا ..
نتابع من بعيد :)

Shaima'a Alkandari يقول...

احلى شي تكون متابع من بعيد

خوش دربيل عندك

Eng.S يقول...

التدربل من بعيد و مسك الاعصاب
نعمة يا بش مهندسه :)

fernas يقول...

كل عام وأنت ومن تحب بخير

فرناس

Eng.S يقول...

وانت بصحة و سلام عزيزي فرناس

Shaima'a Alkandari يقول...

نعم نعم

اجل اجل


ولايزال هذا الفتى الشجااع يراقب من بعيد ويترصد اخبار المدونين ويستمع للحوارات السائده والمتطايره بالارجااء

Eng.S يقول...

شيماء

كأنج وايد ماخذة علّي :)

Eng_Q8 يقول...

لي الحين تتابع من بعيد

Eng.S يقول...

ليلحين اتابع من بعيد .. و ازور مدوناتكم :)
استا برونتو

rai يقول...

i miss u :)

Eng.S يقول...

bo 3alwa

me more :)

will يقول...

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品
情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣
視訊聊天室

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人

Eng_Q8 يقول...

4 بعد شناطر