الجمعة، 28 مارس، 2008

اعتصام القبائل .. حصاد السنين






في البدايه لابد من الوقوف عند نقطتين:
اولا , للقانون هيبه و لنصوصه احترام , و اي مخالفة او شذوذ عنه فطريقه السليم هو القضاء .
ثانيا , التظاهر و الاعتصامات السلمية هي احد طرق تعبير الشعوب المتحضرة عن مايؤمنون به من قضايا و لا يمكن لأحد مصادرة هذا الحق مادام لا يخرج عن مبادئ الدستور المتفق عليه بين الحاكم و المحكوم.

ماحدث في الايام الماضية من اعتصام و اشتباك بين بعض ابناء القبائل –قبيلتان فقط- احتجاجاً على حبس منظمين الفرعيات.
يدق ناقوس الخطر مرة اخرى حول ما تحمله النفوس ..
فاشتباك هنا ..وفتح صنبور الشتائم على أبناء القبائل هناك ..
يبين مدى هشاشه الأرضية التي نعيش عليها.

وفي وسط هذه الفوضى و العبث بأسس دولة القانون ,

اطرح هذا السؤال

من دفعهم الى هذا الحد ؟

انا هنا لن اسوغ المبررات لهذا الفعل ,فالفعل مرفوض جمله و تفصيلا و لا مجال للمزايدة فيه.
و يجب علينا الوقوف عند اسباب ودواعي الفعل قبل البدء بالرمي العشوائي على ابناء القبائل و تحميلهم مالا يحتملون.

ففي خلال عشرات السنين السابقه كان هناك من يروج لفكر داخل السور و خارج السور وحاول لأختلاق حاجز وهمي بينهم و استطاع بحجر ارقى الوظائف والتجارة وايضا الخدمات الصحيه ..الخ لفئة معينة من الشعب

الى درجة اعتبار احد وزارات الدولة خط احمر على ابناء القبائل!
وغيره من الامثلة ما نأسف لذكره ..

هذا الظلم البيّن و الأحساس بعدم الرغبة فيهم التي تراكمت عبر السنين و ترجم بوضعهم على هامش الدولة

عمق فيهم الانتماء للقبيلة التي حلت محل الدولة هنا بثرواتها وخدماتها.

وتعدى مفهوم القبيلة الانتماء الاجتماعي ورابطة الدم الى الأنتماء الى مؤسسة سياسية خيرية اجتماعية تحفظ لهم مصالحهم و وجودهم , و اي تضييق او تعدي عليها معناه التعدي مباشرة على وجودهم.


ولنقرب الصورة اكثر و نفهم نفسيات من حضروا ..
فمن تظاهر بالأمس هم افراد يتجرعون الذل لكي يحصلوا على لقمة العيش..
فمن اجل الحصول على وظيفة سكيورتي او مشغل حقل بأحد الشركات .. يتجرع صاحبها المهانة من ديوان عضو الى اخر لضمان 400 دينار يستيطع بها فتح بيت و تأمين الحد الأدنى لحياه كريمة لعائلته.
في وقت غالبيتنا يتوظف و يصل لأعلى المراتب بأتصال تلفون!

للأسف الضغط الحاصل عليهم في كل المجالات و أغلاق الابواب في اوجههم هي من دعتهم للخروج بهذه الطريقة العفوية .


فأنتم يا سلطة و انتم يا طبقة برجوازية من جعلتموهم يرون التعلق بالقبيلة هو السبيل الاوحد للنجاة من الغرق في بحر المصالح و الفئوية.
انتم من جعلتموهم ينظرون للقبيله بأنها الحصن الواقي من جور الزمان .

فأحصدوا اليوم ما زرعته ايديكم بالأمس!

*******************

داخل الموضوع :


يامناحي






*******************
خارج الموضوع :




دعوة للتواجد اليوم 29 مارس في كلية الهندسة من الساعه 8 الى 9 مساءا
من أجل الحد من ظاهرة الأحتباس الحراري-global warming-
كل الشكر لجماعة ال earth hour الكويتية على نشاطهم .




الأربعاء، 19 مارس، 2008

ما نبيهم





بعد توارد الأخبار سريعا ..واستخدام الحكم لأسلوب الصدمة و الترويع مع مجلس الأمة
في استقالة الوزراء و حل المجلس في خلال اقل من 72 ساعه


ومع اعطاء فرصة للشعب لتجديد او تغيير ممثلينهم في المجلس

و بدء العد التنازلي للأنتخابات

تصبح الكرة الأن في ملعب الشعب ..


والمسؤليه على عاتقنا .. نحن فقط

و سيشهد التاريخ وابناؤنا علينا ان تقاعسنا و تكاسلنا بتوصيل الأمانة.


الكلمة الفصل عندنا وواجبنا توصيل ممثلين لنا يدافعون عن قناعاتنا و احلامنا في بناء وطن افضل.

وطن يتسع لجميع ابناء الكويت .. يحكم بينهم دستوره بالعدل و المساواة


ومن ركبوا ظهر القبيلة و الطائفة و ضربوا على وتر الطبقية ..
فنقولها بعالي الصوت ما نبيهم !

فالكويت لنا جميع

وسنكون شوكة في بلعوم كل من اراد سوء بهذا الوطن

الأحد، 16 مارس، 2008

الثور الذي لبس ثوب الأسد


هل نحن بحاجة الى اعادة تربية سياسينا؟
هل الأدب و الأحترام أصبحا تراث لا يمت لحاضرنا بصِلة ؟

اطرح هذة الأسئلة بعد ان استفزني التصريح الوقح للشحومي .. الذي طالب فيه بهدم رأس دولة رئيس مجلس الوزراء ..اذا هدم الدواويين!


يعني اتفهم الامتعاض الشعبي من الحكومة خصوصا بمماطلتها بالزيادة و ازالة الدواويين ..

لكن هل يعطينا هذا الحق للأنحدار بلغة الحوار الى هذة الدرجة ؟

للأسف الشحومي المغوار منذ دخوله المجلس يحاول تقمص دور غيره و لبس ثوب الأسد .. ولأن "الثوب اللي اطول منك يعتك"

اصدم و مازال يصطدم بواقع اكبر منه سرعان مايعيده الى حجمة الطبيعي..

فهو اشبه بالثور الهائج الذي ينطح في كل صوب .. لكن نطيحه هذه المره -صبه- ستعلق بها قرونه طويلا!

نقطة اخيرة


قد يكون في تصريحه رسالة ولاء لمعزبينه بأنه مستعد للذهاب لما هو ابعد من احمد العبدلله ..
و محاولاته -عفوا حماقاته- هذه لن تقف الا عند حل المجلس..

بمحاولة منهم لأعادة سيناريو حل مجلس 86 ؟
وهي الغاية الأسمى لمن يمسكون بطوقه ..!




وختاما..
اعفينا يا شحومي و يا من تقف خلف الشحومي
الكويت مو ناقصتكم!

الاثنين، 10 مارس، 2008

يا بو سعد


الصبر يا بوسعد فينا تعب ^^^^^ والعمر ودع سنين الغدير

في ديرتي تسمع و تشوف العجب ^^^^ لأهوال تجهر عيون الضرير

البعض يشوفها مغارة ذهب ^^^^ والبعض ينعي و يبكي الضمير

من شلة باقوا حتى الحطب ^^^^^^ و حنا ما بينهم ننطر النذير

حتى لحم الاكتاف صرخ ينتحب ^^^^^ في ديرتي سادو أكالة الشعير

كبروا الابواق و عادو السحب ^^^^ بكذبهم يهذي الطفل الغرير

ارهبوا العالم بسيف من خشب ^^^^ حتى امعتهم بيستجوب وزير!

*******************************************

تبت يدى بولهب تب و ليتب ^^^^^ من فر منا بالخير الكثير

كويتي الأصل و لفحيحيل انتسب ^^^^ محزمي ربع يهّوون السّعير

لابت-ن- منهم شيوخ العرب ^^^^ لقاسم الوديان ما جابو نظير

ماننشرى بالمال وما نكبر لقب ^^^^ من ربى بالعز ما يقلد صغير

ماننحني و الراس يشم المهب ^^^^ دام الأمل معقود بذاك الكبير

من راد فينا فتنة فـ يعقب ^^^^ شعبي واحد ما يقسمه أجير

مانقتنع بالخاين ومانصدق كذب ^^^^ ونروي التراب بالدم الغزير

و اليوم كلنا لديرتنا نهّب ^^^^ و كل خاين يبلغه الشّطير*

و العدل لابد يوم بينتصب ^^^^ و تعلو الراية و يرتاح الفقير

و السحر عليهم لازم ينقلب^^^^ و الكذب لو طال حبله قصير

الله معانا و دستور الشعوب ^^^^ و حكمة والدي سمو الأمير

Eng.S

* السيف الشّطير

الخميس، 6 مارس، 2008

...


ان العين لتدمع .. وان القلب ليحزن ..
وإنا لفراقك يا ابو قتيبة لمحزونون
إن لله وإن إليه لراجعون

السبت، 1 مارس، 2008

انجدنا يا قانون ؟!

بداية أعتذر بشدة عن الانقطاع لظروف شخصية مررت بها .. واشكر كل من سأل عني و وقف بجانبي بظروفي..
انتم المكسب الحقيقي لي و معرفتكم تاج على راسي أفخر فيه



ثلاث قضايا بدأت تشكل الرأي العام الأن : تأبين مغنية , زيادة الرواتب , ازالة الدواوين
لا أبالغ حين اذهب بالقول ان لا يلتقي اثنان الا يكون احد هذه القضايا هي محور حديثهم ,,


تأبين مغنية

أرتأيت التوقف قليلا و سط هذه العاصفة ..فما شهده بلدنا اشبة بحفل الزار الممتد لأيام متواصلة .. أثارته نفوس ضعيفة و صحافة صفراء ..تضررت كثيرا من تصدي النائبان عبدالصمد و لاري لسرقاتهم.. و جاءت الفرصة على طبق من ذهب للتشفي منهم .

ما ألمني هو ليس الحملة التي شنتها جريدة سرق المال العام ..فهذا اسلوبهم .. وهذا ديدنهم محاربة كل شريف و طاهر , ما المني و فتح الجراح على الأخر هو الشحن الطائفي البغيض وانسياق مجاميع كبيرة من ابناء هذا الوطن خلف مشعلين الفتنة و تحوير أصابع الأتهام لشريحة عريضة من شعب هذا الوطن ساهمت ببناءه منذ اكثر من 300 سنة ولا زالت .. يدا بيد و قلبا على قلب.


انا هنا لا ابرأ ذمة هذان النائبان من ما جناه عليهما لسانهما .. فما تفوها به يمس كرامتي و كرامة اهل شهداء الكويت و وجب عليه محاسبتهم .
و المحاسبة هنا في دولة المؤسسات المدنية و فصل السلطات هي مقرونة -فقط- بالقضاء و حدة , هو صاحب الكلمة الفصل في تحديد ذنبهم و عقابهم , و لن نسمح بدولة المؤسسات بتسييد ثقافة(سفروهم .. و سحبوا جناسيهم ..و منعوهم من دخول المجلس) فنحن لسنا بحارة كل من ايدو الو .. و لن نسمح بتجزأة معنى العدالة و سيادة القانون.
لذلك لنأخذ نفس عميق و نريح القلوب قليلا و ندع القضاء يأخذ مجراه.

اين نحن ذاهبون ؟

لعل ما حدث من فتنة طائفية بين السنة و الشيعه وما سبقها من تجزأة للمجتمع في استجواب وزيرة التربية من حضر و بدو و وسقوط هيبة القانون بتراجع عن ازالة الدواوين المخالفة –بوساطة من سمو ولي العهد!- وحتى انفلات في اسعار كل شيء ابتداءً من كيس الخبز الى العقار , اصبح يدق ناقوس الخطر على حياتنا و مستقبنا السياسي و الاجتماعي و الاقتصادي .

ما يحدث الأن يدل على ان هناك فراغ في مكان ما في حياتنا او مثل ما سماها كاتبنا-ابو عمر – مساحات بيضاء ..
ونتسأل اين هو دور مؤسسة الحكم ؟
لماذا هم دائما في اجازة عندما يحمى الوطيس-رئيس الوزراء في اجازة اخر اسبوعين - ؟
هل أثرت خلافات الأسرة.. في تركهم للساحه تغرق بالفوضى و التقسيمات ؟؟

يا سادة
هذة الأرض هبة الخالق لنا .. وهنا حيث الفتنة و الانقسام سيولد ابناءنا و يعيشون .. ونحن غير مطمئنون لما قد يجلبه الغيب .

يا سادة
انتم الأمل وبيدكم الحل بعد ما انفرطت حبات دولة القانون... ان لم تهتموا و تتحرك فيكم النخوة لأنقاذ ما تبقى لنا .. فمصير ابناءنا العيش على الخرائب .

يا سادة
نحن الشعب .. و مسؤليتنا في رقبتكم منذ مبايعتنا لصباح الأول وان أمنتم مستقبل ابنائكم لما قد يحدث بالمستقبل , فلا تنسوا من قد يجلس هنا بعد سنوات على براميل النفط الفارغة ..

يا سادة

نحن الشعب .. نحن ساعدكم الأيمن في الرخاء و المحن .. لم و لن نرضى بحكام غيركم .. شيمتنا الوفاء ورثناها عن اباءنا و اجدادنا .. وانتم قدرنا الذي لا نحيد عنه ..
فهل تضعون حد لهذا العبث ؟



بعد ثلاث ايام سيعقد مجل الامة جلسة ماراثونية لمناقشة الامور الثلاث و سيصادف ذلك عيد ميلادي الذي اتمنى يكون فال خير على المجلس و الحكومة .. لن اكون طماع في هذا اليوم و صدقوني القول ان كل ما اتمناة هو التصديق على زيادة الخمسين و وضع حد لتبعات تأبين مغنية و كذلك وقف ازالة الدواوين ;)