الأربعاء، 23 يناير، 2008

بعد العاصفة

alبعد العاصفة (1)
في غضون اسابيع قليلة شهدت الكويت سطوع موجات جديدة لم نألفها في كويت الماضي , ورأينا كيف تذبح وحدتنا الوطنية على مسلخ القوى السياسية المبتزة ..
رأينا تصنيفات جديدة ليس لها علاقة بالكفاءة او الفكر او حتى البرنامج السياسي .. انما كان محورها المسافة بين العاصمة و ضواحيها !في بلد يشق عبابة في القرن الواحد والعشرين!!
اعضاء مجلس امة كثيرون .. كنت أتوسم فيهم الخير و نظافة اليد .. هم اول من دفع و انساق وراء هذة الموجة ..

وللأمانة التاريخية استشهد بكلام عادل الصرعاوي -عضو دائرة كيفان- عندما قال بتجمع التحالف الوطني (كل اللي مقدمين صحيفة طرح الثقة من المناطق الخارجية)

و ليته انتقدهم لضعف حججهم وشخصانيتهم بالأستجواب دون الحاجة لأستعمال اسقاطات مناطقية!
وهو بنظري اقدر على تفنيد وتفتيت محاور الأستجواب الهزيلة دون ان يصورة انه صراع بين ابناء المناطق الداخلية و الخارجية لكن ..
حسبة الانتخابات القادمة كان لها تأثير بمواقف ولد الصرعاوي.

اما بالنسبة لموقف مجلس اللوردات- المسمى مجازا بالتكتل الوطني- ..فرائحة الطبقية و الفئوية كانت واضحه من اول ايام تشكيله –الذي يقتصر على اعضاء المناطق الداخلية- و الذين اثبتوا لنا يوم بعد يوم بمواقفهم انهم لا يعكسون الا صورة لمصالح تجارية متشابكة تعتاش على اثارت النعرات الطبقية و الفئوية ..
اما بقايا مبادئ العدالة و المساواة فالتذهب الى الجحيم ..فالمعادله الأنتخابية اختلفت واليوم احنا اعيال بطنها!



بعد العاصفة (2)

*لجوء التكتلات الدينية و بعض المتسلقين الى الفتاوي

هي نقطة اخرى لم استسيغها في في افرزات الاستجواب وكما اثارت غثياني ..اثارت خوفي بتشكيل عرف جديد على حياتنا البرلمانية .. ينسف تاريخ اكثر من اربعين عام من العمل الدستوري المقنن .

وهي لا شك محاولة ذكية منهم للهروب الى الامام و وضع الفتاوي شماعه لمسؤليات و التزامات النائب وسط مجتمع مغيب بالروحانيات والقيم الدينية ..

-صدق ماركس لما قال" الدين افيون الشعوب"-
بناء على ذلك اصبح الموقف من الاستجواب ليس لأداء الوزيرة الاداري او لتبنيها لسياسات تعليمية فاشلة ..لا
انما تم لأسباب شرعية كولاية المرأة و الحجاب!!

مايحدث الأن هو تهميش الاداء الوزاري و معيار الكفاءة ومحاولة للألتفاف U-turn بأعراف الدولة المدنية ..دولة المؤسسات التي تكفل للجميع حقوق وواجبات متساوية , وتسير على قوانين محددة .. وليس على اوامر من السماء يجتهد فيها عشر مفتين و يختلف عليها خمسين عضو!
الظروف اليوم تحتم علينا ان نعلنها كلمة واحدة في وجه من يريد سلبنا تفكيرنا و حكمنا المنطقي على الأمور و جعلنا كالقطيع نرعى خلف فتاواهم .. ورؤيتهم للدين الحق الذي يُفصل على قياس مصالحهم ..

* أعتذرعن الغياب القسري ..للظروف والمزاج أحكام

الجمعة، 4 يناير، 2008

Time to break



صار لي اكثر من شهر و النفسية في انحدار مستمر ..والأسباب كثيـــــــرة , لا داعي لذكرها..
وأنتم لستم ببعيدين عنها .. فكلنا نعيش في بلد و احد و نشهد مهازله جميعا !
ولكن اخر يومين زادت علّي جرعه الأحباط -حبتين- بأخبار المنع و القمع و وفتاوي الكتفير ..
واصبح الأنسحاب- التكتيكي- من هذا الواقع امر مطلوب ..


لذلك قررت و بدون اي مقدمات .. ان اخطف لي اسبوع -قابل للتمديد ;) - بين احضان الخضرة و الماء و الوجه الحسن ..


لعل النفسية بعد ذلك تتحسن و النشاط يعود ..


تحياتي للجميع
و الى لقاء قريب ..


______________________________________________

P.S :الحرية تحتاج وقفتكم ..يوم السبت القادم في حديقة العديليـــــــــة العامة، منذ الـــ 12 ظهراً حتى 5 مساءً.